وطنية

الشرقاوي على رأس المكتب المركزي للابحاث القضائية خلفا للخيام

بعد إعفاء عبد الحق الخيام من منصب مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، طرحت تساؤلات كبيرة عن الشخصية الامنية التي ستخلف خيام الذي طبع المكتب بشخصيته.

مصادر مطلعة كشفت، أن الأمر يتعلق بحبوب الشرقاوي الذي كان ينوب عن الخيام في حالة غيابه باعتباره مديراً بالنيابة على رأس أقوى جهاز أمني متخصص في محاربة وتتبع الجماعات المتطرفة والخلايا الإرهابية.

حبوب وفق مصادر جد مطلعة، فهود رجل أمن متمرس يعمل في الظل إشتغل لوقت طويل في الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وكان أحد ركائز تأسيس المكتب المركزي قبل خمس سنوات.

ذات المصادر أوردت أن القائد الجديد للمكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، كان من بين الذين رافقوا الخيام أثناء تأسيس المكتب سنة 2015 وشارك في كل عمليات تفكيك الخلايا النائمة والعصابات المنظمة التي قادها المكتب.

المصادر ذاتها أوضحت أن تعيين حبوب ليس قراراً مفاجئاً بل كان متوقعاً من عبد اللطيف الحموشي المدير العام للامن الوطني ومدير ادارة التراب الوطني أولاً لأن الخيام وصل سن التقاعد و بالنظر لخبرة حبوب وثقة الحموشي في كفاءته.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق