دولية

الجامعة العربية تدعو دول إلى التراجع عن نقل سفاراتها إلى القدس المحتلة

دعت الأمانة العامة للجامعة العربية، اليوم الأحد، الدول التي استجابت لضغوط الإدارة الامريكية والسلطات الإسرائيلية إلى التراجع عن نقل سفاراتها إلى القدس المحتلة.

وذكرت الجامعة العربية في بيان تزامنا مع الذكرى الثالثة لإعلان إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لدولة الاحتلال، أن هذا الاعتراف “لن ينشئ حقا أو يرتب التزاما أيا كان شكله ومضمونه وتقادمه”.

وأشار إلى أن ذلك الإعلان يندرج في إطار “السياسات والمواقف العدائية للإدارة الامريكية الراحلة برئاسة ترامب ضد حقوق الشعب الفلسطيني والانتهاكات الجسيمة لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، ويعتبر تحديا لإرادة المجتمع الدولي الذي أكد رفضه وإدانته للإعلان وتمسكه بقراراته التي تؤكد على أن القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة، وعلى تنفيذ حل الدولتين بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية”.

وجددت الجامعة العربية رفضها المطلق وإدانتها الشديدة للمبادرة الامريكية، ونوهت بالمقابل بمواقف الأغلبية الساحقة من دول العالم الرافضة لإعلان القدس عاصمة لدولة الاحتلال.

كما دعت لمواصلة الالتزام الدولي بذلك الرفض والاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين المستقلة، معبرة عن رفضها لقرار جمهورية التشيك افتتاح مكتب تمثيل لها في القدس، ودعت الحكومة التشيكية للتراجع عن هذا الموقف الخاطئ لما يمثله من انتهاك للقانون الدولي والحقوق الفلسطينية وخروج عن الاجماع الدولي، وخاصة الموقف الأوروبي بشأن القدس.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق