وطنية

أزيد من 9 الاف منتخب “أمي” يجتازون امتحانات نيل الشهادة الابتدائية

منحت وزارة التربية الوطنية فرصة العمر لمن انقطع عن الدراسة في سن مبكرة، للعودة إليها مجددا، عبر اجتياز امتحانات نيل الشهادة الابتدائية، وشهادة السلك الإعدادي، ومغادرة جيش الأميين، بينهم أزيد من 9 آلاف منتخب بالمجالس الترابية، من بلديات، وأقاليم وعمالات، وجهات، دون احتساب العشرات منهم بالبرلمان.

وسيكون بمقدور 9048 منتخبا استدراك ما فات من هدر الزمن الدراسي، والمشاركة في اجتياز الامتحانات، إذ سجلت معطيات وزارة الداخلية أن 9048 منتخبا محليا، لا يتجاوز مستواهم الدراسي مرحلة الابتدائي، موزعين بين 8792 مستشارا في الجماعات، و212 في العمالات والأقاليم، و44 في مجالس الجهات.

وقالت مصادر «الصباح» إن مصالح وزارة التربية ستتصدى للغشاشين، من المنتخبين والبرلمانيين، الذين سيقبلون على اجتياز امتحانات نيل الشهادة الابتدائية، وشهادة سلك الإعدادي، مثلهم مثل جميع المواطنين، على قدم المساواة، على غرار ما حصل السنة الماضية أثناء اجتياز برلمانيين امتحانات الباكلوريا، إذ تم ضبط بعضهم يحملون هواتفهم داخل قاعة الامتحان، ما اعتبر «غشا»، من قبل لجنة المراقبة، التي صاغت تقريرا في هذا الشأن، وتم طرد المتهمين بالغش.

وأكدت المصادر أن وزارة التربية الوطنية ستفرض على المرشحين توقيع التزام يقرون فيه باطلاعهم على القوانين الخاصة بزجر الغش في الامتحانات المدرسية، ويلتزمون بمقتضياتها، تحت طائلة المتابعة القضائية، التي ستنضاف إلى متابعات أخرى حركتها المفتشية العامة لوزارة الداخلية في حق كل من تلاعب في الصفقات العمومية، أو حول ميزانية مشاريع تنموية لخدمة مصالحه الخاصة.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق