وطنية

استفحال ظاهرة السرقة باستعمال الدرجات النارية يؤرق الأجهزة الأمنية بطنجة

إستفحلت ظاهرة السرقة باستعمال الدراجات النارية بشكل كبير بمدينة طنجة، حيث يتعرض المواطنون إلى عمليات سرقة يومية من قبل قطاع الطرق.

وأمام هذا الوضع، بات لزاما على المصالح الأمنية، التحرك بحزم، وتشديد عمليات المراقبة بالشوارع الرئيسية للمدينة، وفتح تحقيق في عمليات النشل التي أًصبح يتعرض لها المواطنون.

وتبقى المجهودات التي تبذلها الأجهزة الأمنية غير كافية في غيابة الوسائل اللوجيستيكية، حيث بات ضروري على الإدارة العامة للأمن الوطني توفير عناصر أمنية مدربة على استعمال الدرجات النارية وقادرة على تعقب المجرمين خصوصا في الأزقة الضيقة كما هو الشأن بمدينتي الدار البيضاء ومراكش.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق