دولية

منظمة الصحة العالمية.. لا داعي للقلق من سلالة كورونا الجديدة فهي أسرع في العدوى لا الوفيات

أكدت منظمة الصحة العالمية، الإثنين أن سلالة فيروس كورونا الجديدة أسرع في الانتشار، مع عدم وجود دليل بعد على أنها تسبب مرضا خطيرا أو زيادة بالوفيات.

جاء ذلك إثر إعلان العديد من الدول العالمية تعليق الرحلات الجوية من وإلى بريطانيا عقب ظهور السلالة الجديدة فيها.

وقال مدير عام المنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس: “ما نفهمه حتى الآن من البيانات التي أبلغت عنها بريطانيا هو أن هناك زيادة في انتقال العدوى في هذه السلالة”.

وأضاف: “لكن لا يوجد دليل حتى الآن على أنه من المرجح أن تتسبب في مرض خطير أو وفيات أكثر”.

وتابع: “خلاصة القول هي أننا بحاجة إلى قمع انتقال جميع فيروسات السارس CoV-2 بأسرع ما يمكن. وكلما سمحنا له بالانتشار، زادت فرصة تغييره”.

لا داعي للقلق

إلى ذلك، طمأنت المنظمة، الرأي العام العالمي حيال سلالة كورونا الجديدة، مؤكدة أنها “جزء طبيعي من تطور الفيروس”.

وفي مؤتمر صحفي عبر الفيديو، في مدينة جنيف السويسرية، قال رئيس قسم الطوارئ في المنظمة مايك رايان، إنه “لا داعي للقلق الشديد” من السلالة الجديدة لكورونا التي ظهرت في بريطانيا.

وأضاف أن “سلالات كثيرة” لفيروس كورونا ظهرت في الأشهر القليلة الماضية.

وأضاف “علينا التحلى ببالتوازن والشفافية، وإبلاغ العامة بالوضع الحالي؛ لكن من المهم كذلك توضيح أن هذا جزء طبيعي من تطور الفيروس”.

وأضاف أن البشر باتوا على معرفة بكيفية حماية أنفسهم وغيرهم من فيروس كورونا.

وقال: “تنطبق نفس القواعد على الفيروس نفسه وسلالته، حيث إنه يجب أن نركز على ما يمكننا فعله وما نعرفه، وسيجد العلم إجابات لأسئلة لا نعرفها (حاليا)”.

وأشار إلى أن حكومات دول العالم ستواصل اتخاذ تدابيرها اللازمة ضد فيروس كورونا، مبينا أن الأفراد والمجتمعات يتحملون كذلك واجبات لوقف عدوى الفيروس.

لا تأثير على اللقاحات

من جهة أخرى، قال أحد علماء المنظمة إنه لا توجد مؤشرات من بريطانيا على أن السلالة ستؤثر على اللقاحات.

​​​​​​​ وفي وقت سابق الأحد، حذرت الصحة العالمية من انتشار سريع للسلالة الجديدة من فيروس كورونا حول العالم، وذلك على خلفية رصد حالات لها في هولندا والدنمارك وأستراليا، بعد بريطانيا.

وأعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أن السلالة الجديدة لها قدرة انتشار أسرع بنسبة 70 بالمئة، لافتا أنه لا توجد بيانات تشير إلى أنها أكثر فتكا من السلالة الأصلية.

بدورها، قالت وزارة الصحة البريطانية، إنه لا يوجد دليل على أن السلالة الجديدة أكثر خطورة أو أكثر تسببا للوفاة.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق