دولية

بلجيكا تقرر تغيير بطاقات الهوية الإلكترونية وإضافة بصمات الأصابع

وحسب وزير الداخلية والإلصلاح المؤسساتي والتجديد الديمقراطي أنيليس فيرليندين، فإن عام 2020 عرف توزيع 53269 بطاقة هوية إلكترونية جديدة في جميع أنحاء بلجيكا، وسيحصل كل من طلب الحصول على بطاقة هوية، على البطاقة الإلكترونية الجديدة التي تحتوي بصمات الأصابع من الأن وصاعدا.

وحسب بيان أصدره وزير الداخلية فإن بطاقة الهوية الجديدة أكثر أمانا ستكون في جيبنا، معتبرا أن جميع التغييرات ستساعد في حماية المواطنين من مخططات الإحتيال المتعلقة بالهوية.

وأضافت الوزيرة في بلاغها على أن بصمة الإصبع لا يمكن الوصول إليها، إلا من خلال شريحة البطاقة اللاتلامسية، والتي لن يتم تخزينها في قاعدة البيانات المركزية، وسيتم قراءتها من طرف السلطات المختصة فقط.

ومن المعروف أن بطاقات الهوية الحالية التي لا تحتوي على بصمة أصحابها، ستبقى سارية المفعول، ولن يتم استبدالها إلا بجديدة تحمل بصمة الإصبع حالة الفقد أو السرقة أو التلف ، أو في نهاية فترة صلاحيتها.

وكما هو معمول به في بلجيكا بمجرد أن تقترب نهاية صلاحية البطاقة القديمة سيتم إخبارهم عبر رسالة بضرورة استبدالها، وفي بعض الحالات الأخرى يمكن تغيرها مثل تغيير الاسم أو اذا لم يعد صاحب البطاقة يشبه الصورة، فبإمكانه طلب تغيير البطاقة ببطاقة الإصبع.

وأضافت فيرليندن: “إن الجمع بين بصمات أصابعك، وصورة المثقبة على الظهر يجعل عملية التزوير أكثر صعوبة ، ويمكننا من تكثيف مكافحة الاحتيال في الهوية”
ويتماشى دمج بصمات الأصابع على بطاقات الهوية مع اللوائح الأوروبية 2019/1157 المؤرخة 20 يونيو 2019 ، والتي تتطلب من الدول الأعضاء تضمين بصمات الأصابع، في بطاقات الهوية الخاصة بهم وفقًا لها.

في بداية عام 2020 ، بدأ مشروع تجريبي في بلدية Lokeren. لتحذو البلديات الأخرى حذوها تدريجياً، غير انها توقفت في جميع أنحاء البلاد بشكل جزئي وسط أزمة فيروس كورونا.

وبصرف النظر عن إدراج بصمات أصابع أصحابها ، ستشاهد الهوية الجديدة أيضًا الصورة على يسار البطاقة بدلاً من اليمين ، وصورة مثقبة للصورة على الظهر ، وألوان مختلفةبالإضافة إلى ذلك ، إنتقلت شريحة الاتصال إلى الجزء الخلفي من البطاقة ،مما يعني أنه يجب إدخال البطاقة في قارئ البطاقة بطريقة مختلفة ، وسيتم إظهار الجنسية على أنها “BEL” بدلاً من “BELG”.وتشير التقديرات إلى أن جميع المقيمين البلجيكيين سيحملون بطاقة هوية جديدة، بما في ذلك بصمات الأصابع ، إعتبارًا من عام 2030 على أقرب تقدير.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق