دولية

رئيسة مجلس النواب الأمريكي تحدثت مع رئيس الأركان لمنع ترامب من الوصول لى رموز الحقيبة النووية

كشفت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، عن مساع لمنع الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، من ارتكاب أي عمل عسكري عدائي، بما في ذلك تنفيذ ضربة نووية محتملة.

جاء ذلك في خطاب نشرته شبكة “سي إن إن”، الجمعة، أرسلته بيلوسي إلى الأعضاء الديمقراطيين في المجلس.

وأفادت في الخطاب أنها تحدثت مع رئيس الأركان المشتركة مارك ميلي، لبحث الاحتياطات المتاحة لمنع ترامب من ذلك.

وقالت بيلوسي: “تحدثت هذا الصباح إلى رئيس هيئة الأركان المشتركة، لمناقشة الاحتياطات المتاحة لمنع الرئيس غير المتزن، من الشروع في الأعمال العدائية العسكرية، أو الوصول إلى رموز الإطلاق الموجودة في الحقيبة النووية والأمر بضربة نووية”.

وأضافت: “لا يمكن أن يكون الرئيس أكثر خطورة. علينا أن نفعل كل ما في وسعنا لحماية الشعب الأمريكي من هجومه المضطرب على بلدنا وديمقراطيتنا”.

واجتمعت بيلوسي، الجمعة، مع الديمقراطيين بمجلس النواب، للنظر في إجراءات عزل ترامب، التي من المقرر أن تبدأ الإثنين المقبل، بحسب تقارير إعلامية.

والخميس، هددت بيلوسي بالشروع في إجراءات العزل حال عدم تفعيل المادة 25 من الدستور الأمريكي، الخاصة بتنحية الرئيس من منصبه، على خلفية اقتحام مثيري شغب من مؤيدي ترامب مبنى الكونغرس، الأربعاء، لوقف جلسة التصديق على نتائج الانتخابات الأمريكية.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق