دولية

نجلي منعش عقاري في مواجهة تهم خطيرة

أحال الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بتطوان، نجلي منعش عقاري معروف بالشمال وصديق ثالث لهما، المشتبه فيهم في جرائم الاختطاف والاحتجاز، على قاضي التحقيق بذات المحكمة، الذي ظل يحقق معهم إلى غاية التاسعة ليلا من مساء الخميس الماضي في جلسة أولى في انتظار باقي الجلسات المقبلة للاستنطاق التفصيلي، حسب ما أوردته يومية “المساء”.

وشهدت المحكمة حالة استنفار صبيحة يوم الخميس، عند حضور نجلي المنعش العقاري بمعية عناصر الشرطة القضائية، نظرا لمكانة المشتبه فيهم، حيث يعتبرون من أكبر المنعشين العقاريين في تطوان ومارتيل وطنجة، كما يعد عمهم “م.ب” أحد أشهر المنعشين العقاريين بطنجة، ومن الممولين الكبار لحزب التجمع الوطني للأحرار بالمدينة حيث تربطه علاقة صداقة برئيس الحزب عزيز أخنوش، لذلك واكبت المنابر الإعلامية والرأي العام المحلي بإهتمام بالغ هذه القضية .

وأضافت يومية “المساء” أن المشتبه فيهم تفاجؤوا بإحضار الشرطة القضائية لهم، وتقديمهم للوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بتطوان، حيث بدت على وجوههم صدمة كبيرة قبل ولوجهم مكتب الوكيل العام، وظهر عليهم توتر وارتباك لم تفلح مساعي محاميهم.

وعقب استنطاقهم من طرف الوكيل العام قرر متابعتهم و إحالتهم على قاضي التحقيق من أجل استنطاقهم تفصيليا بذات المحكمة حيث استمر التحقيق إلى غاية التاسعة ليلا من نفس اليوم، قبل أن يتم تعليقه لاستئنافه مجددا في جلسة مقبلة.

وكشفت “المساء”، أن عناصر الضابطة القضائية التابعة للدرك الملكي بمركز القصر الصغير، استمعت الى ذات المشتبه فيهم ، في قضية أخرى تتعلق بالاتجار في المخدرات بعد ضبطها وحجزها لسيارة توجد في ملكيتهم، على متنها كمية من المخدرات، حيث “أضافت إن هذين الملفين هما ملفان “مفبركان” وفق توصيفها، صنعهما خصوم للمشتبه فيهم وهم سماسرة في المجال العقاري، يهدفون منه إلى تضليل العدالة، وإبتزازهم، لكونهم مقاولين بارزين لهم مشاريع هامة بكل من طنجة وتطوان ومارتيل.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق