وطنية

إجهاض محاولة لتهريب طنين من “الشيرا وإيقاف ثلاثة متورّطين

أجهضت وحدتان لخفر السواحل تابعتان للبحرية الملكية صباح اليوم في طنجة، وفق أفاد به مصدر عسكري، محاولة لتهريب ما يناهز طنين من مخدر “الشيرا” موزعة على 55 حزمة.

وكانت الدوريتان تقومان، وفق المصدر نفسه، بدوريات في عرض البحر الأبيض المتوسط، قبل أن تقوما، في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد في ساحل رأس سبارطيل في طنجة، بالتعرّض للمعنيين بالأمر بعد شكّهم في تحرّكاتهم.

وتابع المصدر ذاته أنه تم إجهاض هذه العملية بعد ملاحقة زورق سريع خلال محاولته الحصول على شحنة المخدرات التي كانت على متن قارب تقليدي الصنع.

وقد نقلت عناصر خفر السواحل الأشخاص الثلاثة الموقوفين والقارب وشحنة المخدرات، وفق ما أفاد المصدر العسكري، إلى ميناء المدينة ذاتها.

وتم تسليم المعنيين بالأمر الموقوفين إلى السلطات المختصة قصد القيام بالإجراءات القانونية الجاري بها العمل في مثل هذه الحالات.

وجاء ذلك ساعات فقط على عملية مماثلى، إذ تمكنت عناصر الفرقة المحلية للشرطة القضائية بمدينة القصر الكبير، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أول أمس الجمعة، من إجهاض محاولة تهريب طنين و360 كيلوغرام من مخدر الشيرا.

وقد تمّ خلال هذا التدخل إيقاف شخص (28 سنة) يشتبه في ارتباطه بشبكة إجرامية تنشط في الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.

ووضّح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم تنفيذ هذه العملية الأمنية في المنطقة القروية “السواكن”، التي تبعد بحوالي 30 كيلومترا عن مدينة القصر الكبير.

ومكّن التدخل الأمني من ضبط سيارتين إحداهما نفعية والأخرى خفيفة، بعد الاشتباه في تسخيرهما لأغراض تتعلق بمحاولة تهريب شحنات من المخدرات.

وتابع البلاغ نفسه أن إجراءات التفتيش المنجزة بداخل السيارتين المحجوزتين أسفرت عن العثور على ثلاثة أسلحة بيضاء و65 رزمة من المخدرات، بلغ وزنها الإجمالي طنّين و360 كيلوغرام من مخدر الشيرا.

كما تتواصل التحقيقات بشأن محاولة مماثلة لتهريب كمية كبيرة من الحشيش، وهي المحاولة التي تم إحباطها أمس السبت في مدينة الناظور.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق