وطنية

تطورات جديدة في قضية احتجاز سيدة عارية في شرفة أحد المنازل بمراكش

استمعت عناصر الشرطة القضائية لوالد الفتاة، التي ظهرت في فيديو، أثار جدلا واسعا، وهي محتجزة ومجردة من كل ملابسها في غرفة موجودة بشرفة أحد المنازل بدوار سيدي مبارك في مقاطعة المنارة بمراكش.

وحسب بلاغ الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فإن والد الفتاة قال إنها تخلع ملابسها باستمرار، لأنها حسب قوله، مصابة بخلل عقلي منذ مدة طويلة، وسبق نقلها إلى مستشفى ابن النفيس في مراكش، لكنها لا تداوم على تناول أدويتها.

وکانت مصالح الأمن بمراکش قد انتقلت إلی حي سیدي امبارك فور رصدها لتداول الشریط المذکور، حیث تمت معاینة السیدة المذکورة وضعیة نفسیة وعقلیة غیر طبیعیة، وهي محتجزة بغرفة شرفة المنزل، مما استدعی نقلها وجه السرعة للمستشفی الجهوي للأمراض النفسیة والعقلیة لتلقي العنایة والإسعافات اللازمة.

ودعت الجمعیة نفسها إلی تعمیق البحث والتقصي النازلة، وتمکین الفتاة من حقها العلاج، والحمایة الاجتماعیة، مع ما یقتضیه ذلك من الدولة من تحمل مسؤولیتها، بما فیها إخضاع المرضی، الذین یعانون صعوبات نفسیة، واضطرابات عقلیة للمراقبة الطبیة، ولأوضاعهم الاجتماعية.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق