أخبار منوعة

مجلس الشيوخ “يبرئ” الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب

في الجلية الثانية لمحاكمة عزل الرئيس السابق المثير للجدل، “برّأ” مجلس الشيوخ الأمريكي، أمس السبت، الرئيس السابق دونالد ترامب من تهمة التحريض على الأحداث التي كان قد شهدها مبنى “الكونغرس” يوم 6 يناير الماضي.

وصوّتت الأغلبية (57 صوتا لفائدة تبرئته و43 أدانته) ما يقلّ بـ10 أصوات عن العدد المطلوب للإدانة، وهو 67 صوتا، أي أغلبية الثلثين.

وقد التحق بالتصويت سبعة من أعضاء مجلس الشّيوخ الجمهوريين (الـ50 في المجموع) إلى الدّيمقراطيين الذين صوتوا في المجلس لصالح “إدانة” الرئيس السابق المثير للجدل.

وعبّر ترامب بعد النطق بـ”الحكم” عن فرحه لتبرئته من تهمة “التحريض على التمرد”، الذي أعقبته أحداث مؤسفة بعد اقتحام مناصرين لترامب مبنى الكونغرس وبثهم الفوضى في أرجائه وفي محيطه.

وقال ترامب تعليقا على حكم تبرئته إن حركته السياسية “قد بدأت للتو”. وأفاد، في بلاغ، بأن “حركتنا التاريخية والوطنية والجميلة لجعل الولايات المتحدة عظمية مجددا قد بدأت لتوها”.

وتابع ترامب في بلاغه “في الشهور المقبلة لدي الكثير لأتشاركه معكم، وأنا أتطلع إلى مواصلة رحلتنا الرائعة معا لتحقيق العظمة الأمريكية لشعبنا بأجمعه”.
وختم الرئيس المثير للجدل بلاغه بقوله “ينتظرنا الكثير من العمل.. وقريبا سننهض مع رؤية من أجل مستقبل أمريكي مشرق وساطع ولا حدود له”.

يشار إلى أن هذه الخطوة جاءت لاختتام “المحاكمة” بعدما أوقف الديمقراطيون والجمهوريون تمديدا محتمَلا في الإجراءات يتعلق بتفاصيل الدليل الخاص بمكالمة هاتفية بين ترامب وأحد كبار الجمهوريين خلال حصار مبنى “الكابيتول”.

وكان ترامب قد رفض بشدة نتائج الجولة الأخيرة من الانتختابات التي أعطت فوزا “مسروقا” لغريمه جو بايدن، الذي قال ترامب إنه “سرق” منه هذا الفوز وإنه كان هناك “تزوير”، ما جعل أنصاره يخرجون إلى شوارع العاصمة واشنطن و”يقتحمون” مبنى الكونغرس، متسبّبين في فوضى غير مسبوقة.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق