دولية

هذا ما قررته فرنسا بخصوص تلقيح الأشخاص المصابين بفيروس كورونا

قالت الهيئة العليا للصحة بفرنسا، في توصيتها أن جرعة واحدة من اللقاح كافية بالنسبة للأشخاص الذين سبق وأن أصيبوا بفيروس كورونا المستجد.

وقالت الهيئة في هاته التوصية، أن الأشخاص الذين تماثلوا للشفاء من SARS-CoV-2 قد طوروا بالفعل ذاكرة مناعية أثناء الإصابة، وبالتالي فإن الجرعة الواحدة كافية للتذكير المناعي.

وفي نفس السياق أوصت الهيئة بالانتظار فترة تفوق ثلاثة أشهر بالنسبة للأشخاص الذين أصيبوا بـ SARS-CoV-2 ومن المستحسن ستة أشهر قبل تلقي هذه الجرعة الواحدة.

وأضافت الهيئة العليا للصحة الفرنسية، أنه لحد الان لم تبت أي دولة بوضوح حول التلقيح بجرعة واحدة للأشخاص الذين أصيبوا من قبل، لذا توصي الهيئة بالتطعيم خلال ستة أشهر، وتؤكد أنه لا ينبغي النظر في ذلك قبل انقضاء ثلاثة أشهر على الإصابة.

ويجدر الذكر أنه تم التطرق إلى هذا الحل في الأيام الماضية من خلال عدة دراسات أجريت بالولايات المتحدة وإيطاليا ولم يتم تقييمها من قبل علماء اخرين.

وإضافة إلى الجانب الصحي لهذه الخطوة، فقد أشار الباحثون إلى أن إعطاء جرعة واحدة للأشخاص الذين سبق وأصيبوا بالفيروس التاجي، يمكن أن يتيح ادخار جرعات وخاصة في إطار نقص الامدادات التي تعيشه البلاد.

وعلى طريق لا زال طويلا تراهن السلطات الصحية كثيرا على التقدم في حملة التلقيح لمواجهة الوضع الوبائي الهش، فقد تلقى 2،135،33 شخصا جرعة على الأقل من اللقاح أي 3,2٪ من السكان الجرعة الأولى من لقاح كورونا من ببينهم 535،775 هم من تلقوا جرعتين.

حري بالذكر أنه منذ تفشي الوباء، سجلت فرنسا 3,4 مليون إصابة، ووفاة 80.803 شخصا، لكن يرجح أن عددا أكبر من الأشخاص قد أصيبوا بالفيروس خلال الموجة الأولى حين لم تكن الفحوصات متوفرة بشكل كبير.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق