وطنية

الحكومة تسارع لامتصاص غضب ممتهنات التهريب المعيشي بالفنيدق وتصرف لهن دعما ماليا

في خطوة لامتصاص غضب ممتهنات التهريب المعيشي المتضررات من إغلاق معبري سبتة ومليلية المحتلتين تم، يوم الأربعاء، إعطاء الانطلاقة الفعلية للبرنامج الثالث لدعم النساء في وضعية صعبة من ممتهنات التهريب المعيشي سابقا بعمالة المضيق-الفنيدق 2021-2022.

وأفاد بلاغ لوكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، بأن 28 فتاة وامرأة من ممتهنات التهريب المعيشي سابقا تسلمن شيكات لتمويل مشاريعهن الخاصة، خلال حفل جرى بدار الثقافة بمدينة الفنيدق.

وتندرج هذه المبادرة، وفق المصدر ذاته، ضمن الجهود المتواصلة التي تعرفها عمالة المضيق-الفنيدق لتحقيق إقلاع اقتصادي لفائدة ساكنة المنطقة”.

ويتعلق الأمر بالفوج الأول من المستفيدات من البرنامج الثالث لدعم النساء في وضعية صعبة من ممتهنات التهريب المعيشي سابقا والمنجز بين سنتي 2021 – 2022، حيث ستمكن هذه المساعدات المستفيدات من إنشاء مقاولاتهن الصغرى واقتناء التجهيزات والمعدات اللازمة لذلك.

كما تندرج المبادرة، في سياق تنزيل المحور الثالث للبرنامج المندمج للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالة المضيق-الفنيدق وإقليم تطوان، وكذا البرامج الأربعة التي تم إطلاقها الأسبوع الماضي في اللقاء التواصلي مع ساكنة العمالة، والتي تهم توفير فرص بديلة للشغل ودعم ومواكبة الشباب حاملي المشاريع المقاولاتية، وكذا التعاونيات الإنتاجية والخدماتية، والصناع التقليديين، والحرفيين من الفئات الهشة، والنساء ممتهنات التهريب المعيشي سابقا.

وتستهدف هذه البرامج الأربعة جميع شرائح المجتمع للإسهام الفعال في تحقيق التنمية المنشودة بعمالة المضيق-الفنيدق، وتجاوز الأزمة المرتبطة بتداعيات جائحة كوفيد 19 وتوقف أنشطة التهريب المعيشي، حيث تم فتح، منذ الاثنين الماضي، ثلاث منصات بحي المرجة وحي سيدي بوغابة وحي العزفة، لاستقبال المتضررين والإنصات إليهم ومواكبتهم في وضع ملفاتهم.

وذكرت المنسقة الجهوية للتعاون الوطني، زينب ولحاجن، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا التمويل يندرج في إطار برنامج “جهات ناهضة” واستفادت منه المجموعة من المشاريع التي حظيت بموافقة اللجنة المكلفة بدراسة المشاريع بمدينة الفنيدق، موضحا أن هذه المشاريع تهم عدة قطاعات من بينها الخياطة والحلويات والخدمات.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق