دولية

إسبانيا تبعث رسالة جديدة للمغرب بخصوص الصحراء

جددت اسبانيا اليوم الجمعة موقفها من قضية الصحراء ، حيث دعت إلى حل سياسي “عادل ومستدام ومقبول من الطرفين” للنزاع القائم منذ عقود وذلك وفق بيان لوزة الخارجية الإسبانية نقله موقع صوت أمريكا.

وقالت وزيرة الشؤون الخارجية الاسبانية, أرانشا غونازليز لايا في البيان “تبقى اسبانيا على موقف ثابت يدعم البحث عن حل يجب أن يكون سياسيا وعادلا ومستداما ويقبله الطرفان وفقا لما تنص عليه لوائح مجلس السلم الأممي”.

وأضافت “ليس من الضروري أن تقوم اسبانيا بترقية حل ملموس ولكن بدعم جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل يقبله الطرفان”.

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام من ازمة دبلوماسية بين المغرب والسفارة الألمانية ربطها محللون بقضية الصحراء .

ويسشف من هذا البيان أن الموقف الإسباني لم يتغير، من  القضية، رغم بعض المناوشات الداخلية من بعض الاحزاب، كحزبي فوكس وبوديموس.وذلك للكثير من المصالح المشتركية بين المغرب ومدريد وهو رسالة للمغرب والولايات المتحدة بعد التطورات الأخيرة.

ونقل الموقع عن الباحث بالمعهد الملكي الكانو بمدريد، هايزام اميراه فرنانديز ان “الخلاف مع ألمانيا كانت بمثابة اشارة وجهها المغرب للبلدان الأوروبية بخصوص ما قد يدفعونه إن اقدموا على انتقاد الاعتراف الأمريكي أو حاولوا قلبه”.

وكانت ألمانيا قد انتقدت شهر ديسمبر الفارط خلال اجتماع لمجلس السلم الأممي اعتراف الرئيس الأمريكي السابق, دونالد ترامب بسيادة المغرب على الصحراء ودعت لعقد اجتماع طارئ في هذا الشأن.

 

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق