أخبار منوعةوطنية

مهنيو النقل الطرقي بالمغرب يشتكون الحموشي

وجه رئيس المكتب التنفيذي للجامعة المغربية للمقاولات الصغرى والمتوسطة للنقل الطرقي بالمغرب مراسلة الى عبد اللطيف الحموشي المدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، يثير خلالها انتباهه الى حجم المعانات التي يعانيها مهنيو وسائقو النقل الطرقي بجهة فاس مكناس مع أحد المسؤولين الامنين بمفوضية الشرطة بعين تاوجطات اقليم الحاجب.

وجاء في نص الشكاية التي يتوفر موقع “الجريدة.ما” على نسخة منها أن العديد من مهنيي وسائقي النقل الطرقي بجهة فاس مكناس، يعانون  من ممارسات رئيس مفوضية الشرطة بمدينة عين تاوجطات المتمثلة في تحرير مخالفات وسحب رخص السياقة، ووضع الحافلات بالمحجز البلدي، دون سند قانوني بالرغم من أن مدونة السير رصدت أليات محدد لضبط المخالفات.

وتأسف رئيس المكتب التنفيذي للجامعة المغربية للمقاولات الصغرى والمتوسطة للنقل الطرقي بالمغرب للطريقة التي يتعامل بها المعني مع الناقلين والتي تعتريها حسب الشكاية نجاوزات منحرفة عن حدود القانون وتتضمن الانتزاز والشطط في استعمال السلطة.

وأضافت الرسالة أنه سبق للجامعة المغربية للمقاولات الصغرى والمتوسطة للنقل الطرقي بالمغرب أن توصل بعدة شكايات من طرف المهنيين يعبرون من خلالها عن مدى المضايقات التي يتغرضون إليها من طرف أعوان المراقبة التابعين للمديرية العامة للامن بجهة فاس مكناس.

وطالبت الجامعة تدخل الحموشي من خلال إجراء بحث موسع في النازلة واتخاذ المتعين وتطبيق القانون حتى يسترجع المهني كرامته.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق