وطنية

على غرار مدينة أكادير.. هل ستتخذ سلطات طنجة قرار فتح الشواطئ؟


بعد إغلاق دام لأكثر من خمسة أشهر بسبب حالة الطوارئ الصحية وتنامي حالات الإصابة بفيروس كورونا، لا يزال الرأي العام الطنجاوي ينتظر بشغف كبير قرار لجنة اليقظة الإقليمية بولاية طنجة، إعادة فتح الشواطئ  على غرار نظيرتها بأكادير التي قررت فتح الشواطئ المدنية بدءا من يوم الاثنين 29 مارس الجاري.

وجاء قررت لجنة اليقظة  بعمالة أكادير عقب اجتماع لها عقدته أمس الأربعاء، 24 مارس الجاري،  على أن يتم تنفيذ هذا القرار بفتح الشواطئ من الساعة السابعة صباحا حتى السادسة مساء.

فهل ستتخذ


سلطات طنجة نفس منحى نظيرتها بأكادير أم أن سيبقى الحال على ما هو عليه؟ خصوصا وأن هذه الاخيرة مشهود عليها تأخر في اتخاذ التدابير اللازمة خوفا من تحمل تبعاتها.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق