وطنية

حجز 1200 قنينة خمر بطنجة يعيد مسألة بيع سوق ممتازة لهذه المادة المحضورة للواجهة

احالت مصالح الدائرة الامنية الرابعة بمنطقة امن بني مكادة على فرقة الشرطة القضائية شخصين يشتبه في تورطهما في قضية تتعلق بالحيازة و الترويج في الخمور بدون ترخيص.
وقد كانت فرقة الدراجين التابعة للوحدة المتنقلة لشرطة النجدة بولاية امن طنجة اوقفت سائق سيارة نفعية بشارع مولاي سليمان منطقة بني مكادة كانت محملة بحمولة ثقيلة مشكوك فيها وبتفتيش السيارة تبين انها تحمل 50 صندوق من الخمور اي مايقارب 1200 قنينة خمر وذلك بدون ترخيص او تصاريح لنقلها او حيازتها.
ليتم توقيف السائق 25 سنة ومرافقه 35 سنة من ذوي السوابق العدلية، حيث تم حجز السيارة والخمور واحالت الموقوفين على فرقة الشرطة القضائية بمنطقة امن بني مكادة للبحث معهم حول ظروف وملابسات حيازة هذه الخمور للكشف عن حقيقة القضية و الكشف عن باقي المتورطين في هذا العمل الغير القانوني .
ويبقى السؤال المطروح هو كيف قام السوق الممتاز ببيع كمية من هذا الحجم لأشخاص دون توفرهم على رخصة بيع الخمور رغم أن عملية المشروبات الكحولية بالمغرب التي ينظمها قانون صدر عام 1967 واضحة في هذا الباب، إذ يشترط الحصول على رخصة خاصة لكل من يرغب بذلك، ويمنع هذا القانون على التجار بيع هذه المشروبات إلى المسلمين المغاربة، ويضع عقوبات حسبية لكل من خالف ذلك قد تصل إلى ستة أشهر

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق