وطنية

بعد إفادة آيت طالب بخصوص الوضع الوبائي بالمغرب.. الحكومة تلمح لفرض تدابير خاصة برمضان

بات في شبه المؤكد أن الحكومة لن تعمل على تخفيف الإجراءات الاحترازية خلال شهر رمضان بالنظر للصورة القاتمة التي رسمها وزير الصحة آيت طالب عن عن الوضع الوبائي بالمغرب في ظل ارتفاع الإًابات بالسلالات الجديدة لفيروس كورونا .

و أطلع آيت طالب أعضاء مجلس الحكومة اليوم الخميس على أهم التطورات التي عرفتها هذه الوضعية في الأسبوعين الأخيرين، مؤكّداً أنها تعرف منحا تصاعديا خاصة بجهة الدار البيضاء سطات والتي يشكل عدد حالات الإصابة بها 50 % من مجموع الحالات المسجلة حاليا على المستوى الوطني.

وحسب بلاغ للمجلس الحكومي فقد أكد وزير الصحة أمام الحكومة أنّ أن نسبة الحالات الإيجابية بهذه الجهة وصلت 12% في حين يبلغ المعدل الوطني 4,2 %، إضافة إلى ذلك، عرف عدد حالات الإصابة بالسلالات الجديدة لفيروس كورونا ارتفاعا ملحوظا حيث تم كشف أزيد من 73 وحدة متحورة تحمل الطفرة البريطانية من طرف الائتلاف المغربي لليقظة الجنومية.

وأمام هذه الوضعية المقلقة، أبرز البلاغ ، أن الحكومة ستواصل مشاوراتها مع اللجنة العلمية الوطنية ومع جميع القطاعات المعنية من أجل اتخاذ التدابير اللازمة والمناسبة وخاصة خلال شهر رمضان الفضيل، وذلك حفاظا على صحة وسلامة المواطنات والمواطنين وكذا أخذا بعين الاعتبار الوضعية الاقتصادية لبلادنا.

وتابع البلاغ أنّ الحكومة على الإعلان عن هذه التدابير في الوقت المناسب، حيث أن كل ما يتم تداوله حاليا بهذا الخصوص لا أساس له من الصحة وهو مجرد أخبار زائفة.

وبهذه المناسبة، جدّدت الحكومة دعوتها كافة المواطنات والمواطنين إلى مواصلة التقيد التام بالتدابير الاحترازية المعمول بها وذلك لتجنيب بلادنا تفاقم الوضعية الوبائية والآثار السلبية الناجمة عن هذه الجائحة

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق