دولية

رغم الأزمة الدبلوماسية.. البرلمان الألماني يرفض مقترحين معاديين للمغرب

كشفت مصادر إعلامية، أن لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الألماني، رفضت بحر الأسبوع الماضي، مقترحين يدافعان عن تنظيم جبهة البوليساريو الإنفصالية.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن المقترحين قدمتهم كل من مجموعة “دي لينك” اليسارية البرلمانية، والثاني قدمته مجموعة الخضر.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن المقترح الذي قدمته مجموعة “دي لينك” اليسارية، يتضمن تطبيق القانون الدولي على الصحراء التي يحتلها المغرب، حيث كرر المفردات التي تستعملها الجزائر وميليشيات جبهة البوليساريو الانفصالية.

كما دفعت ذات المجموعة البرلمانية على قرار “الاستفتاء” في الصحراء عوض الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية، معللا ذلك بتدهور أوضاع حقوق الإنسان في المنطقة.

وبخصوص المقترح الثاني الذي قدمته مجموعة الخضر البرلمانية، فيتحدث عن الحاجة إلى فتح طريق سياسي نحو سلام دائم في الصحراء، حيث دافع بدوره عن مواقف جبهة البوليساريو ومدعمتها الجزائر.
وطالبت المجموعة البرلمانية المذكورة من خلال المقترح، الحكومة الألمانية إلى تكثيف جهودها الدبلوماسية لتعزيز وقف إطلاق النار بالمنطقة، بمشاركة شركائها الأوروبيين، رغم أنه لا وجود لأي حرب بالمنطقة.

إلى ذلك رفض البرلمان الألماني بالأغلبية قبوا المقترحين، لأن أغلب ما تقدم به الفريقين البرلمانيين مجرد إدعاءات تروج لها جبهة البوليساريو الانفصالية ومسؤولي الجزائر، إضافة إلى رغبته التمسك بالقانون الدولي من خلال دعم مجلس الأمن الرامي إلى إيجاد حل سياسي واقعي وعملي ودائم بالمنطقة.

وتجدر الإشارة إلى أن المقترحين، يأتيان في إطار الحملة التي تقودها الدوائر الموالية للجزائر وجبهة البوليساريو الوهمية، والرامية إلى الضغط من داخل البرلمانات الأوروبية، وخصوص في ألمانيا، من أجل تعويض الخسائر التي لحقت بالانفصاليين على الأرض، وفي أروقة الأمم المتحدة، خلال الأشهر الأخيرة.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق