وطنية

السلطات تستعد “لإغلاق شامل” خلال ليالي شهر رمضان

من المرتقب أن تعرف ليالي رمضان إغلاقا شاملا يبدأ قبيل أذان المغرب وينتهي بعد أذان الفجر، مما يؤكد اعتماد حظر مرتقب للتنقل الليلي ابتداء من فاتح شهر رمضان، خوفا من تكاثر البؤر الوبائية.

وذكرت جريدة “الأحداث المغربية” أنه من المنتظر أن تعتمد السلطات منعا كليا لتنقل المواطنين خارج بيوتهم أو تواجدهم بالشارع العام خلال التوقيت المعلن عنه، سواء بالنسبة للراجلين أو عبر استعمال مختلف وسائل النقل، باستثناء الأشخاص العاملين بالقطاعات والأنشطة الحيوية والأساسية.

وأضافت المصادر ذاتها أن المصالح المختصة ستسهر على تفعيل إجراءات المراقبة الصارمة في حق أي شخص يوجد بالشارع العام خارج الضوابط المعلنة، حيث ستضعه تحت طائلة المتابعة القضائية.

وكانت المصادر قد كشفت أن المغرب يستعد لتشديد الإجراءات الاحترازية في شهر رمضان، عبر حظر التنقل ليلا مباشرة بعد آذان صلاة المغرب، والحَدّ من حركة المواطنين إلا في حالات محددة وبموجب تراخيص باستثناء الأشخاص العاملين بالقطاعات والأنشطة الحيوية والأساسية، مع منع صلاة التراويح بالمساجد، وإغلاق المقاهي والمطاعم وبعض الفضاءات المشتركة الأخرى.

وتسبب تأخر سير الحملة الوطنية للتلقيح في استحالة رفع قيود الإغلاق خلال شهر رمضان، وذلك راجع لصعوبة توفير كميات جديدة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق