وطنية

رحلات جوية لنقل 7000 مواطن من المغرب إلى فرنسا وإسبانيا

بعد قرار المملكة المغربية تعليق الرحلات الجوية مع الدول الأوروبية للحد من انتشار فيروس كورونا، قررت كل من فرنسا وإسبانيا تخصيص رحلات جوية استثنائية لترحيل مواطنيهما العالقين بالمغرب.

وقد أعلنت سفارتا كل من فرنسا وإسبانيا على صفحتيهما الرسميتين على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تخصيص طائرات خاصة لإعادة آلاف مواطنيهما العالقين بالمغرب، حيث علق ما يقارب 3000 مواطن إسباني وحوالي 4000 مواطن فرنسي.

وأشارت السفارة الإسبانية على حسابها الرسمي “تويتر” إلى أن الجارة الشمالية للمملكة حصلت على تصاريح لرحلة “خاصة” أقلعت الأحد إلى العاصمة مدريد وعلى متنها حوالي 350 راكبا، إضافة لتمكن حوالي 800 راكب، السبت الماضي، من الانطلاق من مطار طنجة نحو الجزيرة الخضراء، مضيفة أنه من المقرر توفير رحلتين، الأولى يوم الأربعاء والثانية يوم الخميس.

من جانبها أكدت السفارة الفرنسية عن تمكن باريس من الحصول على تصاريح لتنظيم عدة رحلات جوية في الأيام المقبلة بين المغرب وفرنسا، حيث من المقرر انطلاق طائرة إلى مرسيليا في 10 أبريل الجاري.
وقد كانت كل من فرنسا وإسبانيا انضافت إلى لائحة الدول التي علق المغرب معها الرحلات الجوية منذ 30 مارس الماضي وإلى وقت غير معلن، بسبب تداعيات السلالات المتحورة لفيروس “كورونا”.

وتعتبر المملكة المغربية واحدة من أكثر الوجهات السياحية إقبالا في القارة الإفريقية، حيث تم تسجيل 13 مليون زائر خلال سنة 2019 ، وفقًا لمنظمة السياحة العالمية.

وسبق أن أعلنت السلطات المغربية، عن تعليق الرحلات الجوية مع عدد من الدول، منها مصر والجزائر، وتركيا وألمانيا وهولندا وبلجيكا وإيطاليا، والنمسا والبرتغال والسويد والتشيك وأوكرانيا وسويسرا، إضافة لعدد من الدول الأخرى للحد من انتشار السلالة المتحورة من فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق