إعفاء القائد الجهوي للدرك بطنجة وتعويضه بالكولونيل ماجور ياعيش بعدما تمت ترقيته

على خلفية تداعيات الفضيحة التي هزت جهاز الدرك الملكي بمنطقة القصر الكبير تم مساء أمس الجمعة اعفاء الكولونيل ماجور محمد الغربي القائد الجهوي للدرك الملكي بطنجة من مهامه، هو ونائبه نبيل سبتي ونقلها الى القيادة العليا بالرباط في اطار اجراء وصف بالتأدبيي، على اعتبار أنه يتحمل المسؤولية المعنوية فيما جرى. وقد تم تعويضهما على التوالي بكل من الكولونيل عيش القائد الجهوي للناظور بعد أن تمت ترقيته إلى كولونيل ماجور. والملازم عقيد بن بلعيد.

 

هذا وقد جرت مراسيم تسليم المهام صباح هذا اليوم السبت فاتح ماي بمقر القيادة الجهوية بطنجة، كما علم موقع “الجريدة.ما” من مصادر مؤكدة أنه تم كذلك إعفاء قائد السرية البحرية لمنطقة طنجة المتوسط بمعية نائبه نقلهما بدون مهمة الى القيادة العليا بالرباط.

 

ويأتي قرار الإعفاءات هذه، في الوقت الذي لاتزال التحقيقات مستمرة في قضية حجز كميات من المخدرات داخل مقر الدرك الواقع بالميناء العسكري بمنطقة القصر الصغير، والتي جرى خلالها متابعة 13 دركي أمام المحاكمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى