انتحار موظف بسجن “ساتفيلاج” بطنجة.. وهذه أخر رسالة تركها

اهتز مدينة بطنجة يوم الاحد 23 ماي الجاري على واقعة انتحار موظف بالسجن المحلي طنجة 1 المعروف ب”ساتفيلاج”  المدعو قيد حياته  (عبد السلام.ه)، حيث عثر عليه مشنوقا بغرفته. الهالك من مواليد 1971 ومتزوج وله طفلين.

وقد تم نقل الجثة الى مستودع الأموات بمستشفى الدوق دو طوفار، في حين فتحت المصالح الأمنية بحثها لتحديد ملابسات وظروف الحادث الذي هزّ حي العرفان بطنجة.

الحادث خلف صدمة شديد في صفوف أفراد أسرته وزملائه وأصحابه، حيث أن الهالك عرف عنه الطيبوبة وحسن السلوك. وعاين موقع “الجريدة.ما”، صورة نشرها الهالك رفقة ولده بمركب ابن بطوطة على صفحته الفيسبوكية قبل أربع ساعات من الحادث، يخاطب فيها ولده قائلا:” في هذه الصورة تبدو قويا يا صديقي..لكنني اليوم أرى في عينيك سوى الخوف، يا ربّ احفظه لي من شر الوسواس الخناس.. أحبك صديقي”، وكأنه استشعر قرب رحيله فودّع ابنه بهذه الكلمات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى