بعد توقيف قاتل الطبيب.. الشدود الجنسي سبب الجريمة

تمكنت عناصر المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة وارزازات، بتنسيق مع نظيرتها بمدينة طنجة، زوال أمس الأربعاء، من توقيف طالب يبلغ من العمر 28 سنة، يشتبه في تورطه في قضية القتل العمد مع التمثيل بجثة كان ضحيتها طبيب بمدينة طنجة.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه قد تم توقيف المشتبه فيه بمنزل عائلته بالجماعة القروية “تيكمي الجديد” على بعد عشر كيلومترات في اتجاه مدينة زاكورة، بناءا على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وذلك بعدما كشفت الخبرات التقنية والأبحاث الميدانية المنجزة عن رصد قرائن وأدلة حول الاشتباه في ضلوع المعني بالأمر في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وحسب معلومات حصل عليها موقع “الجريدة.ما” من مصادر عليمة، اعترف المتهم لرجال الامن ساعة توقيفه أنه فعلا هو من ارتكب جريمة القتل في حق الطبيب، وذكر أنه تعرف على الضحية مباشرة بمجرد وصوله الى مدينة طنجة قادما من تطوان حيث كان يدرس هناك بمعهد الوطني للفنون الجميلة، وان مجيئه الى طنجة كان قصد البحث عن عمل مؤقت خلال عطلة الصيف حيث قام الطبيب بضيفته بشقته بحي البراص لمدة ثلاث أيام مارسا خلالها الشدود الجنسي قبل ان يعمد الطالب الى تصفية للطبيب بعدما لم ترقه تصرفاته.

هذا وتتم في هذه الاثناء عملية ترحليه من مدينة ورززات الى مدينة طنجة من اجل تعميق البحث وعرضه على انظار النيابة العامة.

 

.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى