المطالبة بمحاسبة “امينوكس” و”البيغ” على خرق حالة الطوارئ بعد فاجعة شارع غاندي

شهد شارع غاندي بمدينة الدار البيضاء ليلة أمس الجمعة حادث سير مروعة ، إثر اقتحام سائق مخمور بسيارته مكان تصوير “فيديو كليب” لتوفيق حازب، الشهير بلقب “دون بيغ”، وأمين التمري المعروف بـ”أمينوكس”.

وتسبب الحادث تسبب في مقتل تقني مسؤول عن كاميرا “درون” وممثلين ثانويين، وذلك أثناء تناول فريق العمل وجبة العشاء، قبل استئناف تصوير مشاهد “الفيديو كليب”.

وفيما لفظ الشبان الثلاثة أنفاسهم على الفور متأثرين بإصابات خطيرة، نقل شخصين آخرين لتلقي الاسعافات اللازمة بالمستشفى.

وخلف الحادث المروع مجموعة من التساؤلات بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن الجهة التي رخصت للبيغ وأمينوكس بتصوير الفيديو كليب في وقت يسري فيه قرار الحجر الليلي على عموم المغاربة .

فيما استعبد آخرون امكانية حصول المغنين المذكورين على ترخيص لتصوير الفيديو كليب على اعتبار أن السلطات تنظم عملية التصوير وسط الشارع العام بنصب حواجز حديدية ووقف حركة السير ومنع وصول الغرباء لبلاطو التصوير .

وشدد النشطاء على ضرورة محاسبة “البيغ وأمينوكس” على خرق حالة الطوارئ الصحية باعتبار أنه لا أحد فوق القانون والجميع تحت طائلة القانون كيفما كان شأنه .

وطالب النشطاء بضرورة فتح تحقيق في الحادث وإنزال العقوبة اللازمة بخارقي حظر التنقل الليلي وجعلهم عبرة لكل من سولت له نفسه الاستهانة بحالة الطوارئ الصحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى