تجار العرائش يرفعون شكايتهم الى عامل الاقليم من أجل التدخل لوضع حد لانتشار المختلين عقليا والمشردين في شوارع المدينة

طالب تجار وأصحاب محلات بالعرائش، مسؤولي المدينة من أجل التدخل لوضع حد للانتشار الكبير للمشردين والمختلين عقليا بشوارع المدينة والذين يتم جلبهم من مدن مجاورة.

ودفع الانتشار المهول لهذه الفئة، أصحاب محلات بتقديم شكاية إلى عامل الإقليم وباشا المدينة، وذلك قصد تدخلهما لرفع الضرر عنهم وإيجاد حل لهذا المشكل الذي يؤرق بالهم.

وبحسب مصادر محلية، فإنه وبحلول فصل الصيف تشهد شوارع المدينة انتشارا كبيرا للمشردين والمختلين، الشيء الذي يساهم في تدهور الرواج الاقتصادي، وضعف إقبال الناس على المحلات التجارية.

وعاب تجار على المشردين قيامهم بالجلوس قرب محلاتهم وإزعاج الزبائن، كما أن بعضهم يعرضون المارة للعنف وبخاصة النساء.

وعليه، يطالب المتضررون عامل إقليم العرائش، بالتدخل لإرجاع الحمقى للمدن التي قدموا منها، أو وضعهم في مراكز خاصة بهذه الفئة والعناية بهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى