وزارة الصحة قلقة من ارتفاع الحالات الحرجة وتوجه رسالتها للمغاربة

عبرت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، عن قلقها البليغ من ارتفاع الحالات الحرجة المرتبطة بوباء (كوفيد-19)، على مدى الأسبوعين الماضيين، والذي نجم عنه ارتفاع في عدد الوفيات.

وقال رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بالوزارة، عبد الكريم مزيان بلفقيه، في تقديمه للحصيلة نصف الشهرية الخاصة بالحالة الوبائية للجائحة خلال الفترة من 3 إلى 16 غشت الجاري، “إن تحسن المؤشرات المرتبطة بنسب توالد الحالات والإيجابية، لا يغني عن ملاحظة ازدياد في الحالات الحرجة التي تسببت، مع الأسف، في الرفع من عدد الوفيات”.

وفي هذا الصدد، سجلت الحالات الحرجة ارتفاعا قياسيا إذ بلغت 1946 حالة (زائد 126 في المائة)، خلال الأسبوعين الأخيرين، مما شكل ضغطا كبيرا على المنظومة الصحية تمثل في تجاوز ملء الأسرة المخصصة للإنعاش لنسبة 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية.

وارتفع عدد المرضى الموجودين تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي والوفيات، على التوالي، بنسبتي 42 و36 في المائة، بسبب تفشي الفيروس في كافة مناطق المملكة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى