بعد اتهامه بالارتشاء والابتزاز.. “الأحرار” يجر مستشاره الجماعي خربوش إلى القضاء

قرر حزب التجمع الوطني للأحرار، اليوم الإثنين، وضع شكاية لدى القضاء ضد مستشاره الجماعي بمكناس، لحسن خربوش، على خلفية اتهامه لحزبه بـ”لارتشاء والابتزاز”.

وبحسب ما جاء في بيان صادر عن التنسيقية الجهوية للحزب في جهة فاس-ومكناس، فإنه وعلى إثر ما وصفه بـ “الاتهامات الخطيرة واللامسؤولة’ التي أطلقها المستشار الجماعي التجمعي بالجماعة الترابية مكناس، عزم الحزب المتصدر لانتخابات الثامن من شتنبر الجاري على “وضع شكاية لدى السلطات القضائية لمتابعة المعني بالأمر على اتهاماته المسيئة والمرفوضة جملة وتفصيلا”، على حد تعبير البيان.

وشدد بيان حزب “الحمامة” على أن ادعاء المستشار الجماعي تعرضه لابتزاز من طرف بعض مسؤولي الحزب، دون أن يفصح عن أسماء ووقائع هذه القضية، وأمام خطورة هذه الادعاءات “الباطلة والكاذبة والمغرضة التي تمس بمصداقية مسؤولي ومنتخبي الحزب بالمنطقة “، على حد تعبير البيان، أطلق الحزب كذلك “تحقيقا داخليا” للوقوف عند حيثيات هذه الاتهامات، والتأكد من مدى صدقيتها قصد ترتيب الجزاءات التي يقرها النظام الأساسي للحزب.

وكان لحسن خربوش المستشار الجماعي عن حزب التجمع الوطني للأحرار، قد ادعى خلال جلسة انتخاب رئيس جماعة مكناس، ابتزازه من طرف أعضاء بحزبه بـ30 مليون سنتيم للحصول على التفويض، و50 مليونا مقابل الترتيب في لائحة ترشيح الحزب، مشيرا إلى أنه تعرض لمساومات للترتيب ثالثا في اللائحة، والحصول على التفويض في المجلس الجماعي، مع أنه من قدماء المستشارين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى