“الكاف” تقرّب “الأسود” من إنهاء تصفيات المونديال بلا مباراة خارج الديار

صفعت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم الاتحاد السوداني للعبة بعدما منعته من استقبال المباريات الدولية بثلاثة ملاعب بسبب عدم ملاءمتها للمعايير الدولية، الأمر الذي سيصب في مصلحة المنتخب الوطني المغربي في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم.

وكشفت تقارير سودانية أن “الكاف” خاطب اتحاد الكرة السوداني، مطالبا أنديته المشاركة إفريقيا بتحديد ملاعبها التي ستخوض فيها المباريات، بعد قرار إلغاء مباراة الذهاب لنادي حي الوادي نيالا أمام ضيفه أهلي طرابلس الليبي بملعب “قلعة شيكان” في ذهاب الدور التمهيدي لكأس الكونفدرالية.

كما راسلت “الكاف” نادي المريخ بتحديد ملعب مباراته المقبلة أمام زاناكو الزامبي بتاريخ أقصاه الأول من أكتوبر المقبل.

وحسب تقارير سودانية، تعاني الملاعب المحلية في الفترة الأخيرة من الإهمال، خاصة ملعب الخرطوم الذي احتضن أول نسخة لنهائيات أمم إفريقيا 1957 وملعب المريخ، وهما أكبر ملعبين بالبلاد.

وسيطال هذا المنع مباراة المنتخب السوداني ضد ضيفه المغربي، المقرّرة في نونبر المقبل لحساب الجولة الخامسة من تصفيات كأس العالم “قطر 2022”.

وقد يلجأ الاتحاد السوداني إلى المغرب من أجل استضافة “الأسود” نونبر المقبل، سيما بعد اعتذار الاتحاد المصري، أمس (الأحد)، عن استضافة مباراته ضد غينيا ضمن الجولة الثالثة من تصفيات المونديال، وسيكون عليه العمل على البحث عن بلد محايد آخر لإجراء المباراة قبل استئناف الإقصائيات في الأسبوع الثاني من أكتوبر المقبل.

وبسبب الوضع الوبائي المرتبط بتفشي فيروس كورونا، ترفض العديد من الدول في الفترة الأخيرة استضافة مباريات المنتخبات الممنوعة من استقبال اللقاءات الدولية لعدم توفرها على ملاعب تستجيب إلى معايير “الفيفا”، بيد أن المغرب استقبل في غشت الماضي مباريات أربع منتخبات في التصفيات هي مالي وبوركينا فاسو والنيجر وجيبوتي.

ولم يخض المنتخب الوطني حتى الآن أي مباراة خارج ملعب في التصفيات المونديالية، إذ برمج الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” مباراته المؤجلة عن الجولة الثانية ضد غينيا، التي كانت مقرّرة بكوناكري وأجلت لأسباب أمنية، بملعب الأمير مولاي عبدالله في 12 أكتوبر المقبل، كما نُقلت غينيا الاستوائية لمواجهتها لـ”الأسود”، المقررة في 9 من الشهر المقبل، عن الجولة الرابعة إلى ملعب محمد خامس بالدر البيضاء.

ويتصدر منتخب غينيا بيساو ترتيب المجموعة التاسعة مؤقتا بأربع نقاط، بفارق نقطة عن المنتخب الوطني، الذي يملك مباراة ناقصة، فيما يأتي المنتخب الغيني ثالثا بثلاث نقاط، بينما يتذيل السودان الترتيب بدون رصيد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى