طنجة..قاعة للألعاب تتحول الى ملهى ليلي سري و الساكنة تناشد السلطات لرفع الضرر

تعاني ساكنة زنقة “اليوسفية ” المجاورة لولاية أمن طنجة ، من الفوضى والضوضاء التي تحدثها  قاعة للألعاب تحولت بقدرة قادر لملهى ليلي سري  يقع أسفل عمارة سكنية .


ووجهت الساكنة، عريضة وقعها عدد من الاشخاص  ممن يقطنون بذات العمارة، إلى السلطات دون جدوى، مشددة أنها تعاني كثيرا من الضوضاء، والضجيج و روائح الشيشة المنبعثة من الملهى الليلي « glaxy pool »الذي يستمر في العمل إلى أوقات متأخرة من الليل، يتجاوز الوقت القانوني المسموح به، مما يصعب معه الخلود للراحة، خصوصا بالنسبة للمرضى والأطفال وكبار السن.

المشتكون يطالبون من خلال هذه الشكاية بالتدخل العاجل، لرفع الضرر و التعامل بالحزم مع صاحب الملهى الذي لم يكثرت للمداهمات الامنية السابقة وأستأنف نشاطه غي تحدّ سافر للقانون.

و أفاد احد سكان العمارة ان عدد من الجيران باتوا يفكرون في بيع شققهم بعدما تعرض ذوييهم للتحرش من زبناء الملهى ناهيك عن الصراخ و الكلمات النابية نتيجة الشجارات و المشاحنات بين الزبائن.

و يضيف كيف تجرأت السلطات الوصية على منح رخصة من هذا النوع لمرآب لا يتوفر على شروط السلامة الصحية و مخرج للإغاثة و بالتالي وجب فتح تحقيق في الموضوع و مباشرة إجراءات سحب الرخصة .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى