رئيس جماعة مكناس يجتمع بفعاليات سياسية من الأغلبية لتجاوز كل الخلافات

يبدو أن المشهد السياسي المحلي بمدينة مكناس يسير نحو الانفراج وتجازو كل العثرات في افق خلق تنمية حقيقية تكون فيها المدينة هي الرابح الأكبر.

هذا وقد كشف مصدر من داخل الأغلبية بمجلس جماعة مكناس أن الاجتماع الذي عقدته فعاليات سياسية بالمدينة مساء اليوم الثلاثاء 18 يناير الجاري وضم كل من عبد الواحد الأنصاري وعلال خصال عن حزب الاستقلال  ومحمد القندوسي وأحمد الطاهري عن حزب التجمع الوطني للاحرار  وعباس المغاري والحاج الساسيوي عن حزب الاتحاد الدستوري، برئيس جماعة مكناس جواد باحجي كان ناجحا بامتياز حيث عبر المجتمعون عن رغبتهم في تجاوز الخلافات والعمل معا لخدمة المدينة وتنميتها.

وأضاف المصدر أن جواد باحجي كان حريصا أشد الحرص على الحفاظ على لحمة الأغلبية والتركيز على العناصر التي تجمع بينها عوض تشتيتها، وثمن هذه المبادرة الطيبة التي تدل على صدق النوايا رغبة المجتمعين في خدمة الصالح العام.

وزاد ذات المصدر أن عبد الواحد الأنصاري رئيس جهة فاس مكناس أنه لن يذخر جهدا في دعم المدينة وإعادة توهجها، نفس الشيء ذهب إليه باحجي الذي أكد حرص رئيس الحكومة ورغبته في وضع مكناس على سكة التنمية الحقيقة وجعلها من المدن الرائدة وطنيا على اعتبار أنها تملك كل المقومات لذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى