الشرط الذي وضعه لقجع هو من سيحسم مستقبل “خليلوزيتش” مع المنتخب

تنتظر الجماهير المغربية، ما سيتخمض عنه الإجتماع الحاسم بين رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، و المدرب وحيد حاليلوزيتش، هذا الإثنين.

وبحسب معطيات ذكرها “راديو مارس”، فإن الشرط الوحيد لاستمرار خليلوزيتش على رأس العارضة التقنية للمنتخب المغربي، هو قبوله بعودة “المغضوب علهيم” ويتعلق الامر بحكيم زياش ونصير مزواري وعبد الرزاق حمدالله.

ومن بين أسباب الخلاف بين الرجلين هو استمرار خليلوزيتش في سياسة إبعاد لاعبين يرى فيهم الجمهور المغربي وحتى رئيس الجامعة أنهم إضافة قوية للمنتخب على غرار حكيم زياش ونصير مزراوي وعبد الرزاق حمدالله وأمين حارث..

لاعبين يعتبر خليلوزيتش أن صفحتهم طويت مادام أنه على رأس المنتخب، فيما يؤكد رئيس الجامعة أن أسود الأطلس عليهم الذهاب إلى قطر بكامل العناصر والجاهزية.

وفي انتظار ما سيسفر عنه الاجتماع المرتقب اليوم،يجري الحديث عن تواجد المدرب البرتغالي فيلاش بواش حاليا في أحد فنادق العاصمة الرباط، ما يزيد من فرصه في استلام مهام خلافة المدرب البوسني. وفي غضون ذلك تلقى المدرب البرتغالي رسائل تهنئة من لاعبين دوليين قدامى، على رأسهم الطاهر لخلج، بعد اقتراب الأول من قادة دفة المنتخب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى