وزير الخارجية الإسباني يحل بالمغرب ويعقد لقاء ثنائيا مع بوريطة لتدارس تطور العلاقات الثنائية

يحل وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، اليوم الثلاثاء بالمغرب، حيث سيجري لقاء ثنائيا مع نظيره ناصر بوريطة.

وأفاد بلاغ لوزارة الخارجية الإسبانية أن ألباريس الذي يزور المغرب للمشاركة في اجتماع التحالف الدولي ضد “داعش” سيتباحث مع بوريطة مجموعة من القضايا الدولية والثنائية بين البلدين.

وسيتطرق الجانبان إلى تطور خارطة الطريق التي تم وضعها بين البلدين لاستئناف العلاقات الثنائية بشكل “متين” ومبني على “الثقة المتبادلة”، حيث سيتوقفان على التقدم المحرز في عدة نقاط، وعلى رأسها إعادة فتح الحدود البرية مع سبتة ومليلية، وقضايا الهجرة، وترسيم الحدود.

وتأتي زيارة ألباريس للمغرب التي تعد الأولى من نوعها، بعد أسابيع من اللقاء الذي جمع بين الملك محمد السادس ورئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، بحضور ألباريس، والذي شكل بداية جديدة للعلاقات الثنائية بين البلدين.

وسيشارك الوزيران غدا الأربعاء بمراكش في اجتماع التحالف الدولي ضد “داعش”بحضور ممثلي أزيد من 80 دولة ومنظمة دولية، سيبحثون خلاله سبل مواجهة التهديدات التي تطرحها إعادة تموقع التنظيم بالقارة السمراء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى