ديانا حداد في أول تعليق لها على خبر اعتزالها للفن .. وهذا ما صرحته

حسمت الفنانة اللبنانية ديانا حداد الجدل بشأن اعتزالها الفن، بعد إقدامها على حذف جميع صورها من حسابها الرسمي على موقع “إنستغرام” ما جعل البعض يتكهن بأنها بصدد وضع حد لمسيرتها الفنية.

وأوضحت حداد في مقابلة تلفزيونية، أنها لم تعتزل المجال الفني كما ورد في العديد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، والمواقع الإخبارية، مؤكدة أنها تمر حاليا بمرحلة جديدة في حياتها، حيث قررت لابتعاد عن منصات التواصل الاجتماعي، للتركيز على حياتها الخاصة، وفق تعبيرها.

وقالت حداد في أول خروج إعلامي لها: “أنا لم أعتزل الفن، ديانا حداد موجودة، هناك مرحلة جديدة في حياتي، مرحلة يتخللها السلام، والهدوء”، مضيفة: “أنا بصدد التحضير لأشياء جديدة بحلة جديدة، ومتشوقة لطرح الجديد لكم”.

وأضافت حداد في تصريحها: “أردت منح نفسي فرصة، وراحة من خلال الابتعاد عن مواقع التواصل الاجتماعي”، مضيفة أن هذه الفترة مكنتها من معرفة قيمة حب الناس لها وخوفهم عليها، موجهة رسالة شكر لجمهورها.

وطمأنت الفنانة اللبنانية جمهورها على حالتها الصحية قائلة: “إلى كل من سألوا عني وحاولوا الاطمئنان على حالتي الصحية، أنا بخير وأفضل من قبل”.

وكانت الفنان اللبنانية ديانا حداد، قد أثارت جدلاواسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب حذفها جميع صورها ومقاطع الفيديو الخاصة بها من حسابها في إنستغرام، لتثير تكهنات جمهورها حول اعتزالها المجال الفني.

ودفع إقدام الفنانة ديانا حداد على حذف جميع المنشورات من حسابها في موقع تبادل الصور والفيديوهات إنستغرام، بالإضافة إلى صورتها الشخصية على الصفحة ذاتها، متابعيها لطرح فرضية اعتزالها الغناء، خاصة بعد ظهورها أمام الكعبة لأداء مناسك العمرة.

ولم تكن فكرة الاعتزال الفرضية الوحيدة التي ارتبطت بسحب ديانا لصورها، فالبعض تكهن بأن حسابها قد يكون تعرض للقرصنة.

ورجح البعض الآخر، أن هذه الطريقة أصبحت وسيلة لشد الانتباه وتصدر الترند على مواقع التواصل الاجتماعي، أو وسيلة أخرى الترويج للأعمال الفنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى