مدرب لبؤات الأطلس: نحاول تقبل الهزيمة والأهم هو الاستعداد لكأس العالم

الجريدة – الرياضة

قال المنتخب المغربي للسيدات رينالد بيدروس، إن ما يهم في الوقت الحالي ورغم خسارة لبؤات الأطلس هو الاستعداد لنهائيات كأس العالم.

وأوضح بيدروس بعد انهزام لمنتخب المغربي للسيدات أمس السبت في نهائي كأس أمم إفريقيا أمام المنتخب الجنوب إفريقي بنتيجة هدفين لواحد، إنه “فخور بما قدمته لبؤات الأطلس.. الآن وجب علينا توجيه التركيز على التحضير لنهائيات كأس العالم.

وأردف :”لم تكن هناك منتخبات ضعيفة خلال كأس إفريقيا، لكن كأس العالم ستشهد وجود منتخبات أقوى”، مسجلا أن الفريق يحاول تقبل الهزيمة”.

وعن أداء المنتخب المغربي، أشار بيدروس في تعليق للصحافة “نحن راضون عن البطولة التي قدمناها. هناك العديد من النقاط الإيجابية التي يمكن استخلاصها”.

يشار أن منتخب جنوب افريقيا قد توج أمس بكأس الأمم الافريقية لكرة القدم للسيدات عقب تفوقه على نظيره المغربي بهدفين لواحد في المباراة النهائية التي جمعت بينهما السبت على أرضية ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

و يدين المنتخب الجنوبي افريقي بهذا الفوز لمهاجمته المتألقة هلدا مغايا التي تمكنت من توقيع ثنائية في الدقيقتين 63 و 71 ، فيما قلصت لبؤات الاطلس الفارق بواسطة اللاعبة روزيلا عيان في الدقيقة 81.

ويعد بلوغ لبؤات الاطلس الى المشهد النهائي إنجازا في حد ذاته علما أنهن حجزن في وقت سابق تذكرة العبور لأول مرة في تاريخ كرة القدم العربية الى نهائيات كأس العالم للسيدات المزمع تنظيمها في استراليا و نيوزيلاندا سنة 2023.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى