الداخلية الإسبانية تُعلن ارتفاع أعداد المستفيدين من عملية مرحبا 2022 بـ %8

عبَر أكثر من مليون مسافر مضيق جبل طارق، منذ استئناف عملية “مرحبا2022” هذا الموسم بعد سنتين من الإغلاق جراء تداعيات جائحة كورونا، بحسب ما كشفته وزارة الداخلية الإسبانية.

ووفق المعطيات الرقمية المؤقتة لعملية مرحبا 2022 التي أفصحت عنها وزارة الداخلية الاسبانية، فإن ما يناهز مليون و39 ألف و559 شخص، عبروا مضيق جبل طارق، خلال الفترة الممتدة ما بين 15 يونيو و25 يوليوز.

وأشارت الداخلية الإسبانية، إلى أن عملية مرحبا2022 التي تتم بتنسيق مع وزارة الداخلية الإسبانية لإدارة عبور المهاجرين المغاربة، بين شبه الجزيرة وشمال إفريقيا، مثلت الجزيرة الخضراء 60 بالمئة من حركة المسافرين الذين غادروا من إسبانيا في اتجاه المملكة، تليها ألمرية (17 بالمئة) وطريفة (12 بالمئة).

وحسب المصدر ذاته، فقد استقبلت موانئ المغرب، ولا سيما ميناء طنجة المتوسط، 62 بالمئة من المسافرين من شبه الجزيرة، متقدما بفارق كبير على مدينتي سبتة (22 بالمئة) ومليلية (13 بالمئة).

وارتفع اجمالي المسافرين، بنسبة 8 بالمئة مقارنة بعملية مرحبا 2019، حسب وزارة الداخلية الاسبانية التي قدّرت ارتفاع عدد المركبات التي عبرت البحر الأبيض المتوسط بنسبة 15 بالمئة تقريبًا عن النسبة المسجلة في نفس الفترة من عام 2019.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى