أفيلال: لن نقطع الماء الصالح للشرب على الساكنة البيضاوية

أكد نائب عمدة مدينة الدار البيضاء، مولاي أحمد أفيلال، أن أخر قرار سيتم اتخاذه لمواجهة أزمة الماء بالعاصمة الاقتصادية، هو قطع الماء الصالح للشرب على الساكنة البيضاوية.

وكشف نائب عمدة مدينة الدار البيضاء في تصريح للصحافة، أن وزير الداخلية ووالي مدينة الدار البيضاء، وعمدة المدينة، أعطوا تعليماتهم بأن يكون أخر قرار لمواجهة أزمة الماء، هو قطع الماء على البيضاويين.

وقال نائب العمدة، إن جماعة الدار البيضاء تعمل بتعاون وثيق، منذ شهر فبراير الماضي، مع ولاية جهة الدار البيضاء، وليديك، والحوض المائي والمصالح الخارجية لوضع استراتيجية للاستخدام الرشيد والمعقلن للموارد المائية.

وتابع المصدر ذاته، أنه “عملنا سياسة استباقية، للمحافظة على المياه الصالحة للشرب، بحيث راسلت عمدة المدينة جميع رؤساء المقاطعات، لوقف سقي المساحات الخضراء بالماء الصالح للشرب”.

وأضاف، أنه تقرر أيضا قطع جميع العدادات المائية المخصصة للمساحات الخضراء بمدينة الدار البيضاء، والذي تقوم الجماعة بأداء فواتيرها.

وأشار إلى أن، هناك عائق بسبب دورية وزير الداخلية التي تنص على عدم استعمال المياه الجوفية والأبار، في جميع مناطق المملكة”، مضيفا ” أننا في مدينة الدار البيضاء، ليست لدينا أزمة مياه جوفية، لأن هناك عيون كثيرة، وسنراسل وزارة الداخلية في هذه النقطة”.

وقال المسؤول بجماعة الدار البيضاء، إن الحكومة كانت قد قررت ربط مدينة الدار البيضاء بسد مولاي عبد الله، الذي يمد العاصمة الرباط.

وأشار إلى أن مشروع محطة تحلية مياه البحر بمدينة الدار البيضاء، سيكون مهم بالنسبة للمدينة، مؤكدا أن الجهات المسؤولة في طور اختيار الشركة التي ستنجز هذا المشروع.

وذّكر نائب العمدة في تصريحه، الساكنة البيضاوية بضرورة الحفاظ على الماء، والإحجام عن ممارسة أي شكل من أشكال التبذير حفاظا على الموارد الحالية من المياه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى