تعاون بين الشرطة الإسرائيلية والمغربية لتعقب المجرمين الفارين للمملكة

ستتعاون الشرطة الإسرائيلية مع نظيرتها المغربية لتعقب المجرمين الإسرائيليين الذين يفرون إلى الدولة الواقعة في شمال إفريقيا، بحسب تقرير نشرته أمس الخميس من قناة “i24news” الإسرائيلية.

وزار قائد الشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي المغرب هذا الأسبوع وناقش الأمر خلال اجتماع في الرباط.

ويعزز التعاون المحلي بين الشرطة المغربية والإسرائيلية، وفق المصدر نفسه، السعي لمكافحة الاتجاه الذي تم اكتشافه مؤخرا لمجرمين من إسرائيل فارين إلى البلدان المجاورة، بما في ذلك المغرب وتركيا والإمارات العربية المتحدة.

ووفقا لاستخبارات الشرطة، فإن العديد من المجرمين الذين فروا إلى المغرب يواصلون أنشطتهم الإجرامية في إسرائيل من الخارج.

والتقى المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني عبد اللطيف حموشي، الثلاثاء 02 غشت الجاري بالرباط، المفوض العام للشرطة الإسرائيلية يعقوب شبتاي.

وأوضح بلاغ لمديرية الأمن، أن هذا الاستقبال يأتي في إطار زيارة العمل التي يقوم بها المفوض العام للشرطة الإسرائيلية على رأس وفد أمني هام إلى المملكة المغربية، وذلك بهدف تعزيز علاقات التعاون الثنائي في المجال الأمني، ووضع أسس شراكة أمنية تخدم المصالح المشتركة للمملكة المغربية ودولة إسرائيل، فضلا عن تقاسم التجارب والخبرات في سائر المجالات الأمنية، خصوصا في ميادين مكافحة الإرهاب ومختلف صور الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية.

ووقع المغرب وإسرائيل الثلاثاء 2 غشت الجاري،  بالرباط مذكرة تفاهم للتعاون في مجال القضاء، وذلك أثناء زيارة وزير العدل الإسرائيلي جدعون ساعر إلى المملكة، في سياق تعزيز الشراكة المتنامية بين البلدين منذ عودة علاقاتهما الدبلوماسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى