طنجة.. ضحايا أشهر نصاب بالمدينة يترقّبون صدور الحكم في قضية شغلت الرأي العام

متابعة – الجريدة

تتجه أنظار الشارع الطنجاوي غدا الإثنين إلى محكمة الإستئناف بطنجة، حيث من المرتقب أن تعقد جلسة للنطق بالحكم على “أشهر نصاب نساء” المتابع في قضية النصب والاحتيال على مجموعة من الفتيات بطنجة ومدن أخرى.

وسبق للمحكمة الابتدائية أن أدانت المتهم “ل.ا” إبتدائيا بسنة ونصف حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 1200 درهم و 40 الف درهم كتعويض للضحايا بالاضافة الى إرجاع المبالغ المستولى عليها لأصحابها، وهو الحكم الذي  خلّف ارتياحا لدى الضحايا وأسرهم، بعدما ظلّ المتهم لوقت طويل يتلاعب بمشاعرهم ويسلبهم مبالغ مالية متفاوتة وهدايا ثمينة مقابل امّا الزواج أو التهجير أو التوسّط للعمل.

وكانت إحدى الضحايا وهي سيدة مقيمة بالخارج قد صرّحت لموقع “الجريدة” أنها كلها ثقة في القضاء المغربي لإنصافها، وأضافت أنها مرّت بمرحلة صعبة في مرحلة التقاضي الأولى بعدما ظلت أسرة المتهم تروّج لعلاقاتها ونفوذها قبل أن تستبشر بنتيجة الحكم الذي هو ردّ اعتبار وانتصارا لمجموعة من الضحايا حسب قولها.

وحسب مصادر “الجريدة” فمن المرتقب أن يتم الاستماع الى الشهود في جلسة الغد بحضور الضحايا بعدما تعذر عليهم الامتثال لهيأة الحكم في وقت سابق، فيما يترقب الضحايا الحكم بشغف وأمل كبيرين.

يتبع..

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى